تاريخ الاضافة
الخميس، 6 أكتوبر 2011 07:51:24 م بواسطة المشرف العام
0 423
أُنيخَ مَسحولٌ مَعَ الصُبّارِ
أُنيخَ مَسحولٌ مَعَ الصُبّارِ
مَلالَةَ المَأسورِ للاِسارِ
يُفني جَميعَ اللَيلِ بالتَزفارِ
وَعَبراتِ الشَوقِ بِالإِدرارِ
نَظارِأَن أَركَبَهُ نَظارِ
وَلَو يَقِرُّ كانَ ذا قَرارِ
صَبابَةً في أَثَرِ السُفّارِ
وَاَنهَمَّ هامومُ السَديفِ الواري
عَن جَرزٍ مِنهُ وَجَوزٍ عارِ
وَاَنضَمَّ كَشحاهُ مِنَ المِضمارِ
وَآضَ مِثلَ المَسَدِ المُغارِ
يَشُقُّ دَوحَ الجَوزِ وَالصِنّارِ
بِسَلجَمٍ يَحُطُّ في السِفارِ
كَأَنَّهُ إِذ ضَمَّهُ أَمراري
قُرقورُ ساجٍ في دُجيلٍ جارِ
مُخرَوِّطاً جاءَ مِنَ الأَطرارِ
داناهُ تَضبيبٌ وَعَضُّ قارِ
مِن خَشَبِ النَجارِ وَالنَجارِ
فَوتَ العِراقِ ضامِنَ السُفارِ
وَلاحَ ضوءُ مِن سُهَيلٍ سارِ
حُرِّ الجَبينِ نازِحِ المَغارِ
يُهالُ مَن فَرقعَةِ القَصّارِ
وَمِن مُغَنٍّ بَربَرَ البَربارِ
وَزَجَلِ القِطارِ وَالقِطارِ
يا رَبِّ لا أَدري وَأَنتَ الداري
كُلُّ اِمرِئٍ مِنكَ عَلى مِقدارِ
أَعابِرانِ نَحنُ في العُبّارِ
أَم غابِرانِ نَحنُ في الغُبّارِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العجاجغير مصنف☆ شعراء مخضرمون423