تاريخ الاضافة
الخميس، 6 أكتوبر 2011 07:51:40 م بواسطة المشرف العام
0 415
لَمّا رَأَوا مِنّا إِياداً سامِكا
لَمّا رَأَوا مِنّا إِياداً سامِكا
مَرْدَى حُروبٍ يَفرِج اللَكائِكا
بِهِ نَدوُكَ الشانِئَ المَداوِكا
نَضرِبُهُم إِذ أَخَذوا السَكائِكا
بِمُرهَفاتٍ مُطِلَت سَبائِكا
يَفضُضنَ أُمَّ الهامِ وَالتَرائِكا
هَشمَكَ حَولِيَّ الهَبيدِ آَرِكا
حَتّى اِنتَهوا وَاَستَلحَمُوا المَسالِكا
نُغشيهِمُ مِن بَعدِ شَلٍّ صائِكا
مِنَ الدِماءِ تَخضِبُ النَيازِكا
نُتبِعُهُم خَيلاً لَنا عَواتِكا
في الحَربِ جُرداً تَركَبُ المَهالِكا
ذاتَ اِرتيادٍ تُنكِحُ الصَعالِكا
مِن كُلِّ نَهدٍ يَستَعِزُّ الحارِكا
مِنهُ تَليلٌ يَعتلي السَوامِكا
ساطٍ تَراهُ لِلشَكيمِ عالِكا
قَد فَلَّلَت مِنهُ الصُوى السَنابِكا
مِن طولِ ما نُجشِمُها كَذالِكا
إِنَّ لَنا شَدّاخَةً مُعارِكا
قَرمَ قُرومٍ صَلهَباً ضُبارِكا
مِن آلِ مُرٍّ جَخدَباً مُماحِكا
قَلخَ الهَديرِ مِرجَماً مُداعِكا
كَأَنَّ فَوقَ مَتنِهِ دَرانِكا
تَرى القُرومَ الجِلَّةَ النَواهِكا
إِذا اِنتَحى وَأَصلَقَ الشَوابِكا
مُبتَدِراتٍ حَولَهُ الدَكادِكا
هَذا وَمِنّا المُمطِرُ الرَكائِكا
وَكُلُّ عالٍ وَرِثَ السَنابِكا
كَالبَدرِ يَجلو الظُلَمَ الحَوالِكا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العجاجغير مصنف☆ شعراء مخضرمون415