تاريخ الاضافة
الخميس، 6 أكتوبر 2011 07:58:16 م بواسطة المشرف العام
0 465
قُلتُ لِعَنسٍ قَد وَنَت طَليحِ
قُلتُ لِعَنسٍ قَد وَنَت طَليحِ
عَوجاءَ مِن تَتابُعِ التَطويحِ
بالجَذعِ بَعدَ الجَذعِ وَالتَلويحِ
وَالنَصِ بِالهاجِرَةِ الصَموحِ
لا تَأَمُلينَ في السُرى تَرويحي
وَإِن تَشَكَّيتِ أَذى القُروحِ
بِأَهَّةٍ كَأَهَّةِ المَجروحِ
وَظاهِري السَريحَ بِالسَريحِ
إِلى ابنِ لَيلَى فَاِغتَدي وَروحي
إِلى فَتىً في الباعِ ذي مَندوحِ
مُرَزَّأٍ بِسَيبِهِ نَفوحِ
في البَدوِ ذُو بَدوٍ وَذو مَمنوحِ
هَنّا وَهَنّا وَعَلى المَسجوحِ
جَرى اِبنُ لَيلى جِريَةَ السَبوحِ
جِريَةَ لا كابٍ وَلا أَنوحِ
عافي العَزازِ مِنهَبٍ مَيوحِ
وَفي الدَهاسِ مِضبَرٍ ضَروحِ
بِرِجلِ لاكَزٍّ وَلا أَنوحِ
إِذا الجِيادُ فِضنَ بِالمَسيحِ
بَعدَ تَهاوي النَظَرِ الفَسيحِ
ساقَطَها بِنَفسٍ مُريحِ
وَهَذِّ تَقريبٍ وَبِالتَجليحِ
تَراهُ بَعدَ المائَةِ المَتوحِ
مِنَ الهَوادي مَعطِفَ السَنيحِ
وَتارَةً يَمُرُّ بِالبُروحِ
عَطفَ المُعَلّى صُكَّ بِالمَنيحِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العجاجغير مصنف☆ شعراء مخضرمون465