تاريخ الاضافة
الخميس، 6 أكتوبر 2011 08:21:04 م بواسطة المشرف العام
0 376
وَرَأسِ أَعداءٍ شَديدٍ أَضَمُه
وَرَأسِ أَعداءٍ شَديدٍ أَضَمُه
قَد طالَ مِن حَردٍ عَلَينا سَدَمُه
سِرنا إِلَيهِ أَو أَتانا أَعظَمُه
بِلَجِبٍ يَنفي الأُسودَ هَزَمُه
أَرعَنَ جَرّارٍ تَحِفُّ أَجَمُه
إِذا عَلا قُفّاً تَشَظّى أَكَمُه
مُردِفُ جُولٍ لا يُخافُ هَدَمُه
إِذا أَناخَ أَو أَنى مُستَعظَمُه
باتَ وَبَوّاتُ المَخاضِ بُرَمُه
وَحَشوُ مَحشُوِّ العيابِ لُؤَمُه
باتَ يُقاسي أَمرَهُ أَمُبرَمُه
أَعصَمُهُ أَمِ السَحيلُ أَعصَمُه
حَتّى إِذا اللَيلُ تَجَلَّت ظُلَمُه
عايَنَ حَيّاً كَالحِراجِ نَعَمُه
يَكونُ أَقصى شَلِّهِ مُحر نجَمُه
فَشاعَ في الحَيِّ الكَريمِ مَقسَمُه
مِن كُلِّ هَرّاجٍ نَبيلٍ مَحزِمُه
رابي المَعَدَّينِ أَسيلٍ مَلطَمُه
كَالبُردِ أَحلى وَشيَهُ مُسَهِّمُه
قد لاحَ فيهِ فَالسَراةُ أَشحَمُه
يَدُقُّ إِبزيمَ الحِزامِ جُشَمُه
عَضَّ الصِقالِ فَهوَ آزٍ زِيَمُه
قَد عَلِمَت بَكرٌ وَسَعدٌ تَعلَمُه
لِنَصرَعَن لَيثاً يُرِنُّ مَأَتَمُه
مُعَلَّقاً عِرنِينُهُ وَمِعصَمُه
صَغيرَ إِثمٍ وَكَبيراً مَأَثَمُه
نَطعُنُهُ نَجلاءَ فيها أَلَمُه
تَغلي إِذا جاوَبَها تَكلُّمُه
يَجِيشُ مِن بَينِ تَراقيهِ دَمُه
كَمِرجَلِ الصَبّاغِ جاشَ بَقَّمُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العجاجغير مصنف☆ شعراء مخضرمون376