تاريخ الاضافة
الخميس، 6 أكتوبر 2011 08:21:24 م بواسطة المشرف العام
0 474
لَقَد نَحاهُم جَدُّنا وَالناحي
لَقَد نَحاهُم جَدُّنا وَالناحي
لِقَدَرٍ كانَ وَحاةَ الواحي
بِثَرمَداءَ جَهرَةَ الفِضاحِ
في مَجمَعٍ كَالأَبلَقِ اللَياحِ
دُوني عُقَيدَ وَقعَةُ السِلاحِ
وَالداءُ قَد يُطلَبُ بِالصَماحِ
وَالشَدُّ فَوقَ كَظَمِ الشَحشاحِ
فَما إِلى السَماءِ مِن طِماحِ
وَلا إِلى نَجرانَ مِن جِماحِ
وَلا إِلى السَفينِ مِن رَواحِ
صَبَّحتُهم مِن باكِرِ الصَباحِ
لَواحِقَ البُطونِ كَالقِداحِ
مِن كُلِّ شَقّاءِ القَرا مِلواحِ
تَبري لِعُريانِ الشَوى مَيّاحِ
كَأَنَّ فاهُ وَاللِجامُ شاحِ
يُفرَعُ بَينَ الشَدِّ وَالإِكماحِ
شَرخاً غَبيطٍ سَلِسٍ مِركاحِ
كَأَنَّما يَردي عَلى مَساحِ
كَأَنَّ عِطفَيهِ مِن التَنضاحِ
بِالماءِ ثَوباً مُنهِلٍ مَيّاحِ
سَقى رَزيناً وَأَبا رياحِ
كِلاهُما نِعم فَتى الصَباحِ
يَسقيهمُ مِن خَلَلِ الصِفاحِ
كَأًساً مِنَ الذِيفانِ وَالذُباحِ
طَعناً شَفى سَرائِرَ الأُحاحِ
رَجَّت سَلامانُ مِنَ المِراحِ
أَزمانَ تاقُوا تَوقَةَ البَراحِ
أَن يَستَقوا بِأَدَمٍ صِحاحِ
فَعَلِقوا أَيَّ مُفاقِ صاحِ
كَأَنَّهُم مِن هالِكٍ مُطاحِ
وَرامِقٍ يَجرِضُ بِالصِيّاحِ
وَعانِسٍ تُقادُ بِالوِشاحِ
أَعجازُ نَخلٍ بِالحَزيزِ ضاحِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العجاجغير مصنف☆ شعراء مخضرمون474