تاريخ الاضافة
الخميس، 6 أكتوبر 2011 08:21:40 م بواسطة المشرف العام
0 511
قالَت سُلَيمى لي مَعَ الضَوارِسِ
قالَت سُلَيمى لي مَعَ الضَوارِسِ
يا أَيُّها الراجِمُ رَجمَ الحادِسِ
بِالنَفسِ بَينَ اللُجُمِ العَواطِسِ
كَم نِلتَ مِن نَيلٍ عَلى المَنافِسِ
مِن كَفِّ أَبّاءٍ عَلى الأَشاوِسِ
فَقُلتُ قَولاً لَيسَ بِالمُشاخِسِ
وَالجِدُّ مَضّاءُ عَلى التَعامُسِ
ما مِن قَضاءِ اللَهِ لي مِن حارِسِ
وَالدَهرُ غَلّابٌ يَدَ المُماكِسِ
إِلَيكَ بِالمَهرِيَّةِ العَرامِسِ
جُبنا الفَلا مِن طامِسٍ وَطامِسِ
نِعمَ الوَلايا هُنَّ لِلطَوامِسِ
يَمعَجنَ بِالدَوِّيَّةِ الأَمالِسِ
خَبطاً لِأَقتامِ الظَلامِ الدامِسِ
وَالآلُ صَدَّعناهُ بِالقَوامِسِ
بِكُلِّ قَرواءَ زَجولِ الناخِسِ
بِالقارِ تُطلى وَهيَ غَيرُ دارِسِ
يا بِشرُ مَن زارَكَ غَيرُ بائِسِ
مِن سَيبِ فَرعٍ طَيِّبِ المَغارِسِ
بَينَ الذُرا وَالأَفحُلِ الرَواجِسِ
إِنّا لَنَرجو نَفحَةً مِن عابِسِ
مِن ماطِرِ الكَفَينِ غَيرِ بائِسِ
رَغمِ العِدى وَالأَسَدِ الهُرامِسِ
ضَغماً بِنابَي ماضِغٍ وَناهِسِ
بِالجَيشِ يَهديهِ قِيادُ الرَأسِ
لَو تَلَّ رُكنَ الجَبَلِ القُدامِسِ
نَحّاهُ عِندَ حَوسَةِ التَحاوُسِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العجاجغير مصنف☆ شعراء مخضرمون511