تاريخ الاضافة
الجمعة، 7 أكتوبر 2011 09:36:00 م بواسطة المشرف العام
0 419
عَفَت أَجَلى مِن أَهلِها فَقَليبها
عَفَت أَجَلى مِن أَهلِها فَقَليبها
إِلى الدَومِ فَالرَنقاءِ قَفراً كَثيبُها
إِذا هَبَّتِ الأَرواحُ كانَ أَحَبَّها
إِلَيَّ الَّتي من نَحوِ نَجدٍ هُبوبُها
وَإِنّي لَيَدعوني إِلى طاعَةِ الهَوى
كَواعِبُ أَترابٌ مِراضٌ قلوبها
كَأَنَّ الشِفاهَ الحُوَّ مِنهُنَّ حمِّلت
ذَرى بَرَدٍ يَنهَلُّ عَنها غُروبُها
بِهِنَّ مِنَ الداءِ الَّذي أَنا عارِفٌ
وما يَعرِفُ الأَدواءَ إِلّا طبيبُها
سَمِعتُ وَأَصحابي بِذي النَخلِ نازِلاً
وَقَد يَشعَفُ النَفسَ الشَعاعَ حَبيبُها
دُعاءً بِذي البُردَينِ مِن أُمِّ طارِقٍ
فَيا عَمرو هَل تَبدو لَنا فَتُجِيبُها
وَما رَوضَةٌ بِالحَزنِ قَفرٌ مَجودَةٌ
يَمُجُّ النَدى رَيهانُها وَصَبيبُها
بِأَطيَبَ بَعدَ النَومِ مِن أُمِّ طارِقٍ
وَلا طَعمُ عُنقودٍ عَقارٍ زَبيبُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القَتّال الكِلابيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون419