تاريخ الاضافة
السبت، 8 أكتوبر 2011 01:10:40 م بواسطة المشرف العام
0 389
وَلَمّا أَن رَأَيتُ بَني حُصَينٍ
وَلَمّا أَن رَأَيتُ بَني حُصَينٍ
بِهِم جَنَفٌ إِلى الجاراتِ بادِ
خَلَعتُ عِذارَها وَلَهيتُ عَنها
كَما خُلِعَ العِذارُ مِنَ الجَوادِ
وَقُلتُ لَها عَلَيكِ بَني حُصَينٍ
فَما بَيني وَبَينِكِ مِن عَوادِ
أُناديها وَما يَومٌ كَيَومٍ
قَضى فيهِ إِمرُؤٌ وَطَرَ الفُؤادِ
فَرُحتُ كَأَنَّني سَيفٌ صَقيلٌ
وَعَزَّت جارَةُ إِبنِ أَبي قُرادِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القَتّال الكِلابيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون389