تاريخ الاضافة
السبت، 8 أكتوبر 2011 01:18:45 م بواسطة المشرف العام
0 362
يا أُختَ بَهمٍ وَذاكَ العَبدُ ضاحِيَةً
يا أُختَ بَهمٍ وَذاكَ العَبدُ ضاحِيَةً
وَأُختَ دَهماءَ هَل خُبِّرتِ أَخباري
أَنا إِبنُ أَسماءَ أَعمامي لَها وَأَبي
إِذا تَرامى بَنو الإِموانِ بِالعارِ
أَما الإِماءُ فَما يدعونَني وَلَداً
إِذا تُحُدِّثَ عَن نَقضي وَإِمراري
لا أَرضَعُ الدَهرَ إِلّا ثَديَ واضِحَةٍ
لِواضِحِ يَحمي حَوزَةَ الجارِ
مِن آلِ سُفيانَ أَو وَرقاءَ يَمنَعُها
تَحتَ العَجاجَةِ ضَربٌ غَيرُ عُوّارِ
قَد يَعلَمُ القَومُ أنّي مِن خِيارِهِمُ
إِذا تَقَلَّدت عَضباً غَيرُ مِشبارِ
يالَيتَني وَالمُنى لَيسَت بِنافِعَةٍ
لِلمالِكٍ أَو لِحُصنٍ أَو لَسَيّارِ
مِن مَعشَرٍ بَقِيَت فيهِم مَكارِمُهُم
إِنَّ المَكارِمَ في إِرثٍ وَآثارِ
طِوالُ أَنضِيَةِ الأَعناقِ لَم يَجِدوا
ريحَ الإِماءِ إِذا راحَت بِأَزفارِ
لا يَترُكُنَ أَخاهُم في مُوَدَّأَةٍ
يَسفى عَلَيهِ دَليكُ الذِلِّ وَالعارِ
وَلا يَفِرّونَ وَالمَخزاةُ تَقرَعُهُم
حَتّى يُصيبوا بِأَيدٍ ذاتِ أَظفارِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القَتّال الكِلابيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون362