تاريخ الاضافة
السبت، 8 أكتوبر 2011 01:30:10 م بواسطة المشرف العام
0 364
إِذا ما لَقيتُم راكِباً مُتَعَمِّماً
إِذا ما لَقيتُم راكِباً مُتَعَمِّماً
فَقولوا لَهُ ما الراكِبُ المُتَعَمِّمُ
فَإِن يَكُ مِن كَعبِ إِبنِ عَبدٍ فَإِنَّهُ
لَئيمُ المُحَيّا حالِكُ اللَونِ أَدهَمُ
دَعَوتُ أَبا كَعبٍ رَبيعَةَ دَعوَةً
وَفَوقي غَواشي المَوتِ تُنحي وَتَنجُمُ
وَلَم أَكُ أَدري أَنَّهُ ثُكلُ أُمِّهِ
إِذا قيلَ لِأَحرارِ في الكُربَةِ أَقدُموا
فَلَو كُنتَ مِن قَومٍ كِرامٍ أَعِزَّةٍ
لَحامَيتَ عَنّي حينَ أُحمى وَأُضرَمُ
دَعَوتُ فَكَم أَسمَعتُ مِن كُلِّ مُؤدَنٍ
قَبيحِ المُحَيّا شانَهُ الوَجهُ وَالفَمُ
سِوى أَنَّ آلَ الحارِثِ الخَيرِ ذَبَّبوا
بِأَعيَطَ لا وَغلٌ وَلا مُتَهَضّمُ
أَلا إِنَّهُم قَومي وَقَومُ إِبنِ مالِكٍ
بَنو أُمِّ ذِئبٍ وَإِبنِ كَبشَةَ خَيثَمُ
وَلَكِنَّما قَومي قُماشَةُ حاطِبٍ
يُجَمِّعُها بِالكَفِّ وَاللَيلُ مُظلَمُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القَتّال الكِلابيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون364