تاريخ الاضافة
الأحد، 9 أكتوبر 2011 07:34:45 م بواسطة المشرف العام
0 563
إلا إن سلمى عادها ما يعودها
إلا إن سلمى عادها ما يعودها
وقطع أرمام الحبال جديدها
تردد سلمى حول وادي مويسل
تردد أم الطفل ضل وحيدها
تربع من رمان حول مويسل
إلى قرن ظبي عامدا مستزيدا
وتسكن من زهمان أرضا عذيّة
إلى قرن ظبي حامدا ما تريدها
مجاورة نبهان نبهان طيء
بمأسل لو يرسي رحاها ركودها
رأيت الليالي لا تزال صروفها
يردن بسلمى نية لا تريدها
ويوما بارمام ويوما بذروة
كذاك النوى جأسوسها وعنودها
أقول إذا عنّت لنا أم شادن
من الأدم هذا كشح سلمى وجيدها
تبرأت من شتم الرجال بتوبةٍ
إلى اللّه مني لا ينادي وليدها
وسالمت قومي إن سلمي مسرة
وحربي على الأعداء شأس صعودها
حلفت لأوفى حلفة وابن مربع
ونضخ دماء بيننا وجسيدها
يمينا لئن أفلت من ناب مخرد
وأظفاره ذي لبدة لا أعودها
منيع الحمى ورد إذا قام أو مشى
بأكناف ترج لم ترمرم أسودها
سيعلم قومي إن هلكت مصيبتي
إذا ما الغيوظ لم تحلل حقودها
وماذا أخلي للمغيظين منهم
إذا الحفرة الغبراء شقت لحودها
وأيّ محام كنت لما تقطعت
إلى ما ترى أقرانها وقيودها
ترهبني الخثى بكعب وسالم
وعندي لخثى خطة ما تريدها
بعيرين نهاقين في عانتيهما
خلت لهما قارات أرض وبيدها
فلست بفاقع نابت بقرارة
تغلق عنه بيض أرض وسودها
ولكنني ذو مصدق وحفيظة
وذو أسرة لم يكر عني عديدها
إذا حدبت ذبيان حولي وجدتني
عزيزاً يرد الضيم عني شهودها
نماني إلي ساداتها في ذرى العلى
أب أورث المجد التليد جدودها
وإني كريم لم أقصر عن العلى
أب وارث مجد الكرام جدودها
إذا قلّصت عن نابها الحرب لم أدع
نصيبي ولم يرعب جنانبي وئيدها
فدتك عراب اليوم أمي وخالتي
وناقتي الناجي إليك بريدها
جعلت دمي في جوفه بعدما التقت
أكفّ الأعادي كلهم يستقيدها
وكائن ترى من أسرة لي نصرها
ومن أسرة يسعى عليّ وفودها
وقلت لهذا الناس إذ ينهشونني
أسدوا كما خير الأمور سديدها
فكشفت عني الموت منك بألوةٍ
كمتن جواد شقّ عنها لبودها
وللّه عينا من نواهل
أشدّ عراكا من قوافٍ أذودها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المزرد الغطفانيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون563