تاريخ الاضافة
الأربعاء، 12 أكتوبر 2011 10:34:56 ص بواسطة المشرف العام
0 266
أأنت الذي تُهدى مَعَدُّ بأمرِه
أأنت الذي تُهدى مَعَدُّ بأمرِه
بلِ اللهُ يَهديهم وقالَ لكَ اشهَدِ
وما حَمَلت من ناقةٍ فوقَ رَحِلها
أبرَّ وأوفى ذمَّةً من محمَّدِ
أحثَّ على خيرٍ وأسبغَ نائلاً
اذا راحَ كالسّيف الصَّقيل المُهَنَّدِ
واكسَى لبُردِ الخَالِ قبلَ ابذالهِ
وأعطى لرأسِ السَّابق المُتجردِ
تَعَلّم رسولَ الله أنك مُدركي
وأن وعيداً مِنكَ كالأخذِ باليدِ
تَعلّم رسولَ الله أنك قادرٌ
على كُلّ صِرمٍ مُتهمِين ومُنجدِ
تَعَلّم بانّ الركبَ ركبَ عُويمرٍ
هم الكاذِبُون المُخلفُو كلّ مَوعِد
ونبَّوا رسولَ الله أَني هَجَوتُهُ
اذاً فلا حَمَلت سوطي اليّ يدي
سِوَى أننّي قد قُلتُ ويلٌ امِّ فتيةٍ
أُصيبُوا بنَحسٍ لا بطَلقٍ وأسعُدِ
أصابَهُمُ مَن لم يكُن لدمائِهم
كِفَاءً فَعَّزت عَبرتَي وَتَبلُّدِي
فإنَّكَ قد أخفَرت ان كُنتَ ساعياً
بعبدِ بن عبدالله وابنة مَهوَدِ
ذؤيبٌ وكُلثُومٌ وسَلَمى تَتَابَعُوا
جميعاً فالاّ تَدمَعِ العينُ أكمَدِ
وسَلمَى وسَلمَى ليس حيٌّ كمثِلهِ
وأخوتُهُ وَهَل مُلُوك كأَعبُدِ
فإنّيَ لا دِيناً فَتَقتُ ولا دماً
هَرَقتُ تبيَّن عالِمَ الحقِّ واقصدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أنس بن زنيم الكنانيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون266