تاريخ الاضافة
الأربعاء، 12 أكتوبر 2011 10:39:26 ص بواسطة المشرف العام
0 215
ألم ترني خُيّرت والأمر واقعٌ
ألم ترني خُيّرت والأمر واقعٌ
فما كنت لما قُلتُ بالمتخيِّرِ
رضاكَ على شيء سواه ومن يكُن
إذا اختار ذا حزمٍ من الأمر يظفرِ
قعدت لترضى عن جهاد وصاحب
شفيق قديم الودّ كان مُؤمّري
على أحد الثغرين ثم تركته
وقد كنت في تأميرهِ غير مُمتري
فأمسكتُ عن سَلمٍ لساني وصحبتي
ليعرف وجه العذر قبل التعذر
فان كنت لمّا تدرِ ما هي شيمتي
فسَل بيَ اكفائي وسَل بيَ معشري
ألست مع الأحسان والجود ذا غنىً
وبأس اذا ما كُفّروا في التستُّر
ورائي وقد أعصي الهوى خشية الردى
وأعرف غِبَّ الأمر قبل التدبُّر
وما كنتُ لولا ذاك ترتدَّ بغيتي
عليّ ارتدادَ المُظلمِ المُتحيّرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أنس بن زنيم الكنانيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون215