تاريخ الاضافة
الأربعاء، 12 أكتوبر 2011 09:09:04 م بواسطة المشرف العام
0 369
وَذَكَّرَني الصِبا بَعدَ التَناهي
وَذَكَّرَني الصِبا بَعدَ التَناهي
حَمامَةُ أَيكَةٍ تَدعو الحَماما
أَسيلاً خَدُّهُ وَالجيدُ مِنهُ
تَقَلَّدَ زينَةً خُلِقَت لِزاما
كَساهُ اللَهُ يَومَ دَعاهُ نَوحٌ
نِظاماً ما يُريدُ بِهِ نِظاما
أُتيحَ لَهُ ضُحىً لَمّا تَنَمّى
عَلى الأَغصانِ مُنصَلِتاً قَطاما
فَقَدَّ حِجابَهُ بِمُذَرَّباتٍ
يُرينَ الحائِناتِ بِهِ الحِماما
تَرى الطَيرَ الرَوائِدَ مُعصِماتٍ
حِذاراً مِنهُ بِالغيلِ اِعتِصاما
دَعَتهُ فَلَم يُجِب فَبَكَتهُ شَجواً
فَهَيَّجَ شَوقُها وُرقا تُؤاما
كَأَنَّ الأَيكَ حينَ صَدَحنَ فيهِ
نَوائِحُ يَلتَدِمنَ بِهِ التِداما
فَهَيَّجَ ذاكَ مِنّي الشَوقَ حَتّى
بَكَيتُ وَما فَهِمتُ لَها كَلاما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جران العود النمريغير مصنف☆ شعراء مخضرمون369