تاريخ الاضافة
الأربعاء، 12 أكتوبر 2011 11:29:05 م بواسطة المشرف العام
0 387
ليَطلُبَ الثَأرَ أَمثالُ اِبنِ ذي يَزَنٍ
ليَطلُبَ الثَأرَ أَمثالُ اِبنِ ذي يَزَنٍ
في البَحرِ خَيَّمَ لِلأَعداءِ أَحوالا
أَتى هِرَقلَ وَقَد شالَت نَعامَتُهُ
فَلَم يَجِد عِندَهُ بَعضَ الَذي سالا
ثُمَّ اِنتَحى نَحوَ كِسرى بَعدَ عاشِرَةَ
مِنَ السِنينِ لَقَد أَبعَدَت إيغالا
حَتى أَتَى بِبَني الأَحرارَ يَقدُمُهُم
تَخالُهُم فَوقَ مَتنِ الأَرضِ أَجيالا
مَن مِثلَ كِسرى شَهنشاهِ المُلوكِ لَهُ
أَو مِثلَ وَهرَزَ يومَ الجَيشِ إِذ صالا
لِلَّهِ دَرُّهُمُ مِن عُصبَةٍ خَرَجوا
ما أَن تَرى لَهُمُ في الناسِ أَمثالا
غُرٌّ جَحاجِحَةٌ بيضٌ مَرازِبَةٌ
أُسدٌ تُرَبِّبُ في الغُيضاتِ أَشبالا
لا يَضجَرونَ وَإِن حُرَّت مَغافِرُهُم
وَلا تَرى مِنهُم الطَعنَ مَيّالا
يَرمونَ عَن شُدُفٍ كَأَنَها غُبُطٌ
في زَمجَرٍ يُجِلُ المَرميَّ إِعجالا
أَرسَلتُ أُسداً عَلى سودِ الكِلابِ فَقَد
أَضحى شَريدُهُم في الأَرضِ فُلاّلا
فَاِشرَب هَنيئاً عَلَيكَ التاجُ مُرتَفِعاً
في رَأسِ غُمدانَ دَاراً مِنكَ مُحلاّلا
وَاِطل بِالمِسكِ إِذ شالَت نَعامَتُهُم
وَأَسبِلِ اليَومَ في بُردَيكَ إِسبالا
تِلكَ المَكارِمُ لا قِعبانِ مِن لَبَنٍ
شِيبا بِماءٍ فَعادا بَعدُ أَبوالا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حريث بن محفض المازنيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون387