تاريخ الاضافة
الخميس، 13 أكتوبر 2011 06:09:29 م بواسطة المشرف العام
0 581
يا هِندُ يا أُختَ بِني الصارِدِ
يا هِندُ يا أُختَ بِني الصارِدِ
ما أَنا بِالباقي وَلا الخالِدِ
إِن أمس لا أَملِكُ شَيئاً فَقَد
أَملِكُ أَمرَ المِنسِرِ الحارِدِ
بِالضايِعِ الضابِطِ تَقريبُهُ
إِذ وَنَتِ الخَيلُ وَذو الشاهِدِ
عَبلَ الذِراعَينِ سَليمُ الشَظا
كَالسَيِّدِ تَحتَ القِرَّةِ الصارِدِ
يَطعَنُ في المِسحَلِ حَتّى إِذا
ما بَلَغَ الفارِسُ بِالساعِدِ
جَدَ سَبوحاً غَيرَ ذي سَقطَةٍ
مُستَفرِغٍ مَيعَتَهُ واعِدِ
يَصيدُكَ العَيرُ بِرَفِّ النَدا
يَحفِرُ في مُبتَكِرِ الراعِدِ
يُعقَدُ في الجيدِ عَلَيهِ الرُقى
مِن خيفَةِ الأَنفُسِ وَالحاسِدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خفاف بن ندبة السلميغير مصنف☆ شعراء مخضرمون581