تاريخ الاضافة
الخميس، 13 أكتوبر 2011 06:15:00 م بواسطة المشرف العام
0 562
أَرى العَبّاسَ يَنقُصُ كُلَّ يَومٍ
أَرى العَبّاسَ يَنقُصُ كُلَّ يَومٍ
وَيَزعُمُ أَنَّهُ جَهلا يَزيدُ
فَلَو نُقَضَت عَزائِمُهُ وَبادَت
سَلامَتُهُ لَكانَ كَما يُريدُ
وَلَكِنَّ المَعايِبَ أَفسَدَتهُ
وَخلَّفَ في عَشيرَتِهِ زَهيدُ
فَعَبّاسُ بِنُ مِرداسِ بنِ عَمرٍو
وَكَذبُ المَرءِ أَقبَحُ ما يُفيدُ
حَلَفتُ بِرَبِّ مَكَّةَ وَالمُصَلّى
وَأَشياخٍ مُحَلَّقَةٍ تَهودُ
بِأَنَّكَ مِن مَوَدَّتِنا قَريبٌ
وَأَنتَ مِنَ الَّذي تَهوى بِعيدُ
فَأَبشِر إِن بَقيتَ بِيَومِ سوءٍ
يَشيبُ لَهُ مِنَ الخَوفِ الوَليدُ
كَيَومِكَ إِذ خَرَجتَ تَفوقُ رَكضاً
وَطارَ القَلبُ وَاِنتَفَخَ الوَريدُ
فَدَع قَولَ السَفاهَةِ لا تَقُلهُ
فَقَد طالَ التَهَدُّدُ وَالوَعيدُ
رَأَينا مَن نُحارِبُهُ شَقِيّاً
وَمَن ذا يا بَني عَوفٍ سَعيدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خفاف بن ندبة السلميغير مصنف☆ شعراء مخضرمون562