تاريخ الاضافة
الخميس، 14 سبتمبر 2006 08:44:57 م بواسطة حمد الحجري
0 1482
في يوم عابس
الريح تجأر بالشكاة الى الجداول و النخيل
و السحب واهية النقاب ، تحف بالصحو القتيل
تلقي على الغاب الكئيب ، عبوسة الضجر الملول
و الشمس كالامل البعيد يذوب في الشجن الهذيل
او كالغرام يغيب خلف حوادث الدهر الثقيل
او كالحياة تغور بين دموع ذي سقم عليل
كالبدر يكسفه النهار، كنجمة عند الافول
***
ضاقت بي الدنيا، و ضقت بها....... كأني في رحيل
في وهدة قفراء بُح ّ بجوها صوت الدليل
لا شيء لي، مما تناثرت تحت عيني في سبيلي
لا عاصفات الريح، لا جرد الا باطح و السهول
لا ظلمة الليل البعيد الغور لا سحر الاصيل
لا نغمة الحادي تطير بها سجيات الهديل
حتى السراب رده عن عيني ربان العليل
فظلت. لا امل يسامرني على الدرب الطويل
فيضيء ساعاتي ..... و لا ذكرى من الامس الجميل
***
رباه.... و العشرون من عمري تسير الى الذبول
سوداء مكفنة الاهلة بالتنهد و العويل
كانت تمر جريحة رعناء الخيول
ظلماء مطفأة السراج، كأنها بعض الطلول
كانت تمر على الجراح السود في القلب العليل
فالجرح يهوى فوق حرج ِ و القتيل على قتيل
و النار تصلى حر نارِ غير مطفأة الفتيل
ماذا جنيت من الزمان سوى الكآبة و النحول؟
او ارقب الليل الطويل يذوب في الصبح الطويل
و اتابع الشمس المرنحة الشعاع...... الى الافول
و اشبع البدر المسؤوم يغيب ما بين النخيل
لا مأمل لي بالكثير و ر رجاء بالقليل
و اعد ايامي لآسلمها الى الهم الثقيل
و اعيش محروم الفؤاد من الهوى عيش الذليل
و اسرح العراق الكئيب من التلال الى السهول
لآصعد الاهاب دامية و امعن في عويلي
ضاقت بي الدنيا و ضقت بها كأني في رحيل
في وهدة قفراء بُحّ بجوها صوت الدليل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بدر شاكر السيابالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1482