تاريخ الاضافة
الخميس، 13 أكتوبر 2011 11:28:24 م بواسطة المشرف العام
0 476
إِنّا لَنُكثِرُ في قَيسٍ وَقائِعَنا
إِنّا لَنُكثِرُ في قَيسٍ وَقائِعَنا
وَفي تَميمٍ وَهَذا الحَيِّ مِن أَسَدِ
وَعامِرَ بِنَ طُفَيلٍ قَد نَحَوتُ لَهُ
صَدَرَ القَناةِ بِماضي الحَدِّ مُطّرِدِ
لَمّا أَحَسَّ بِأَنَّ الوِردَ مُدرِكُهُ
وَصارِماً وَرَبيطُ الجَأشِ ذا لَبَدِ
نادى إِلَيَّ بِسِلمٍ بَعدَما أَخَذَت
مِنهُ المَنِيَّةُ بِالحَيزومِ وَاللُغُدِ
وَلَو تَصَبَّرَ لي حَتّى أُخالِطُهُ
أَسعَرتهُ طَعنَةً كَالنارِ بِالزندِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زيد الخيل الطائيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون476