تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 أكتوبر 2011 07:10:29 م بواسطة المشرف العام
0 295
يَكُفُّ لِساني عامِرٌ وَكَأَنَّما
يَكُفُّ لِساني عامِرٌ وَكَأَنَّما
يَكُفُّ لِساني فيهِ صابٌ وَعَلقَمُ
أأتترُكُ اولادَ البَغايا وَغِيبَتِي
وَتَحبِسُنِي عَنهُم وَلا اتَكَلَّمُ
أَلَم تَعلَمُوا أَنّي سُوَيدٌ وَإِنَّني
إِذا لَم أَجِد مُستَأخَراً اَتَقَدَّمُ
حَسِبتُم هِجائِي إذ بَطَنتُم غَنِيمَةً
عَلَيَّ دَماءُ البُدنِ إِن لم تُنَدَّمُوا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سويد اليشكريغير مصنف☆ شعراء مخضرمون295