تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 أكتوبر 2011 08:13:23 م بواسطة المشرف العام
0 234
لَمّا أَتَت مِن بَينِ كَعبِ مُزيَنةٍ
لَمّا أَتَت مِن بَينِ كَعبِ مُزيَنةٍ
وَالخَزرَجيةُ فيها البيضُ تَأتَلِقُ
وَجَرَّدوا مَشرَفِيّاتٍ مُهنَّدَةً
وَرايَةً كَجَناحِ النَسرِ تَختَفِقُ
فَقلُتُ يَومٌ بِأَيّامٍ وَمَعرَكَةٌ
تُنبي لِما خَلفَها ما هَزهَزَ الوَرَقُ
قَد عُوِّدوا كُلَّ يَومٍ أَن تَكون لَهمُ
ريحُ القِتالِ وَأَسلابُ الَّذينَ لَقوا
خَيَّرتُ نَفسي عَلى ما كانَ مِن وَجلٍ
مِنها وَأَيقَنتُ أَنَّ المَجدِ مُستَبَقُ
أَكرَهتُ مُهرِيَ حَتّى خاضَ غَمرَتَهُم
وَبَلَّهُ مِن نَجيعٍ عانِكٍ عَلِقُ
فَظَلَّ مُهري وَسِربالي جَسيدَهُما
نَفخُ العُروقِ رَشاشَ الطَعنِ وَالوَرَقُ
أَيقَنتُ أَنّي مُقيمٌ في دِيارِهِمُ
حَتّى يُفارِقَ ما في جَوفِهِ الحَدَقُ
لا تَجزَعوا يا بَني مَخزومِ إِن لَكُم
مِثلَ المَغيرَةِ فيكُم ما بِهِ زَهَقُ
صَبراً فِدىً لَكُمُ أُمّي وَما وَلَدَت
تَعاوَروا الضَربَ حَتّى يُدبِرَ الشَفَقُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ضِرارِ الفِهرِيّغير مصنف☆ شعراء مخضرمون234