تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 أكتوبر 2011 08:21:47 م بواسطة المشرف العام
0 226
فَما السَحابُ غُداةَ الحَرِّ مِن أُحُدٍ
فَما السَحابُ غُداةَ الحَرِّ مِن أُحُدٍ
بِناكِلِ الحَدِّ إِذ عايَنتَ غَسانا
غادَرتُ مِنهُم بِجَنبِ القاعِ مَلحَمَةً
صَرعى فَما عَدَلوا يا مَيُّ قَتلانا
فَلَو رَأَيتِهِمُ وَالخَيلُ تُثبِتُهُم
وَالبيضُ تَأخُذُهُم مَثنىً وَوِحدانا
أَيقَنتِ أَنَّ بَني فَهرٍ وَإِخوَتَهُم
كانوا لَدى القاعِ يَومَ الرَوعِ فُرسانا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ضِرارِ الفِهرِيّغير مصنف☆ شعراء مخضرمون226