تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 17 أكتوبر 2011 09:49:32 ص بواسطة المشرف العامالإثنين، 17 أكتوبر 2011 09:52:04 ص
0 362
يا عَين بكّي عندَ كلّ صباحِ
يا عَين بكّي عندَ كلّ صباحِ
جودي بِأربعةٍ على الجرّاحِ
قَد كنتَ لي جبلاً ألوذُ بظلّهِ
فَتركتَني أَمشي بِأجرد ضاحِ
قَد كنتُ ذاتَ حميّةٍ ما عشت لي
أَمشي البراز وَكنت أَنت جَناحي
فَاليوم أخضعُ لِلذليلِ وأتّقي
مِنهُ وَأدفعُ ظالمي بالراحِ
وَأغضّ مِن بَصَري وَأَعلم أنّهُ
قَد بانَ حدّ فَوارسي وَرماحي
وَإِذا دَعَت قمريّةٌ شجناً لها
يَوماً عَلى فننٍ دعوت صباحي
أَمسَت رِكابك يا اِبن ليلى بُدّناً
صَنفين بينَ مخايضٍ ولقاحِ
وَلَقد تظلّ الطيرُ تخطفُ جنّحاً
مِنها لحومُ غواربٍ وصفاحِ
وَمطوّح قفرٍ دعوت نعامهُ
قبلَ الصباحِ بضمّرٍ أطلاحِ
وَخطيبِ قومٍ قدّموهُ أمامهم
ثقةً بهِ متخمّطٍ تيّاحِ
جاوَبت خطبتهُ فظلّ كأنّهُ
لما نطقت مملّحٌ بملاحِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فاطمة بنت الأحجم الخزاعيةغير مصنف☆ شعراء مخضرمون362