تاريخ الاضافة
الإثنين، 17 أكتوبر 2011 03:08:52 م بواسطة المشرف العام
0 437
يَمينُ اِمرِئٍ آلى وَلَيسَ بِكاذِبٍ
يَمينُ اِمرِئٍ آلى وَلَيسَ بِكاذِبٍ
وَما في يَمينٍ بَثَّها صادِقٌ وِزرُ
لِئِن كانَ أَمسى اِبنُ المُغَوِّرِ قَد ثوى
فَريداً لَنِعمَ المَرءُ غَيَّبَهُ القَبرُ
هُوَ المَرءُ لِلمَعروفِ وَالدينِ وَالنَدى
وَمِسعَرُ حَربٍ لا كَهامٌ وَلا غُمرُ
أَقامَ وَنادى أَهلَهُ فَتَحَمَّلوا
وَصُرِّمَتِ الأَسبابُ وَاِختَلَفَ البَحرُ
فَأَيَّ اِمرِئٍ غادَرتُمُ في بُيوتِكُم
إِذا هِيَ أَمسَت لَونُ آفاقِها حُمرُ
إِذا الشَولُ أَمسَت وَهيَ حُدبٌ ظُهورُها
عِجافاً وَلَم يُسمَع لِفَحلٍ لَها هَدرُ
كَثيرُ رَمادِ القِدرِ يُغشى فِناؤُهُ
إِذا نودِيَ الأَيسارُ وَاِختُضِرَ الجَزرُ
فَتىً كانَ يَغلو اللَحمُ نَيئاً وَلَحمُهُ
رَخيصٌ بِكَفَّيهِ إِذا تُنزَلُ القِدرُ
يُقَسِّمُها حَتّى يُسيغَ وَلَم يَكُن
كَآخَرَ يُضحي مِن تَحَيُّنِهِ زَجرُ
فَتى الحَيِّ وَالأَضيافِ إِن رَوَّحَتهُم
بِلَيل وَزادُ السَفرِ إِن أَرمَدَ السَفرُ
وَحَفَّت بِقايا زادِهِم وَتَواكَلوا
وَأَكسَبَ مالَ القَومِ مَجهولَةٌ قَفرُ
إِذا القَومُ أَسرَوا لَيلَهُم ثُمَّ اَصبَحوا
غَدا وَهوَ ما فيهِ سِقاطٌ وَلا فَترُ
وَإِن خَشَعَت أَبصارُهُم وَتَضاءَلَت
مِنَ الأَينِ جَلّى مِثلَ ما يَنظُرُ الصَقرُ
وَإِن جارَةٌ حَلَّت وَباتَت وَفي بِها
فَباتَت وَلَم يُهتَك لِجارَتِهِ سِترُ
عَفيفٌ عَنِ السَنَوآتِ ما التَبَسَت بِهِ
صَليبٌ فَما يُلفى بِعودٍ لَهُ كَسرُ
سَلَكتَ سَبيلَ العالَمينَ فَما لَهُم
وَراءَ الَّذي لاقَيتَ مَعدىً وَلا قَصرُ
وَكُلُّ اِمرِئٍ يَوماً مُلاقٍ حِمامَهُ
وَإِن باتَتِ الدَعوى وَطالَ بِها العُمرُ
فَأَبلَيتَ خَيراً في الحَياةِ وَإِنَّما
ثَوابُكَ عِندي اليَومَ أَن يَنطِقَ الشِعرُ
لِيَفدِكَ مَولىً اَو أَخٌ ذو دَمامَةٍ
قَليلُ الغَناءِ لا عَطاءٌ وَلا قَصرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
كعب بن سعد الغَنويغير مصنف☆ شعراء مخضرمون437