تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 18 أكتوبر 2011 06:34:59 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 18 أكتوبر 2011 06:38:15 م
0 899
رحَلَت قُتيلةُ عيرَها قبل الضحى
رحَلَت قُتيلةُ عيرَها قبل الضحى
وإخالُ أن شحطت بجارتك النوى
أو كلما رحلت قُتيلة غدوة
وغدت مفارقةً لأرضهمُ بكى
ولقدر كبتُ على السفين ملجِّجاً
أذَرُ الصديقَ وأنتحي دار العدى
ولقد دخلتُ البيت يُخشى أهلهُ
بعدَ الهدُوِّ وبعدما سقطَ الندى
فوجدتُ فيه طفلةً قد زيّنت
بالحلي تحسَبه بها جمرَ الغَضا
فنعمتُ بالاً إذ أتيتُ فراشها
وسقطتُ منها حينَ جئتُ على هوى
فبتلك لذّات الشبابِ قضيتُها
عنّي فسائل بعضهم ماذا قَضى
قَدحَ الذُباب فليس يوري قَدحهُ
لا حاجةً قضى ولا مالاً نما
فارفَع ضعيفكَ لا يَحُل بك ضعفهُ
يوماً فتُدركَه العواقبُ قد نَما
يَجزيك أو يُثني عليك وإن مَن
أثنى عليك بما فعلتَ كمَن جزى
أرعى أمانتَهُ وأحفظُ غيبهُ
جهدي فيأتي بعد ذلك ما أتى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ورقة بن نوفلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون899