تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 18 أكتوبر 2011 06:52:45 م بواسطة المشرف العام
0 728
يا للرجال وصرفِ الدهرِ والقَدرِ
يا للرجال وصرفِ الدهرِ والقَدرِ
وما لشيءٍ قضاهُ اللَه من غيرِ
جاءت خديجة تدعوني لأخبرَها
ومالَنا بخفيِّ الغيب من خبَر
جاءت لتسألني عنه لأخبرَها
أمراً أراه سيأتي الناسَ من أخر
فخبَّرتني بأمر قد سمعتُ بهِ
فيما مضى من قديم الدهر والعُصُر
بأن أحمدَ يأتيهِ فيُخبرُه
جبريلُ أنك مبعوثٌ إلى البشرِ
فقلت عل الذي ترجينَ يُنجزُهُ
لكِ الألهُ فرجّي الخير وانتظري
وأرسليه الينا كي نسائلهُ
عن أمره ما يرى في النوم والسهر
فقال حين أتانا منطقاً عجباً
يقِفُّ منه أعالي الجلدِ والشعر
إني رأيت أمينَ اللَهِ واجهني
في صورة أكملت من أعظم الصور
ثم استمر فكان الخوف يذعرني
مما يسلم ما حولي من الشجر
فقلت ظني وما أدري أيصدقني
أن سوف يبعثُ يتلو منزلَ السور
وسوف أبليك إن أعلنتَ دعوتهم
من الجهاد بلا من ولا كدَرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ورقة بن نوفلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون728