تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 18 أكتوبر 2011 07:02:48 م بواسطة المشرف العام
0 239
يا لِلرِجالِ لِطارِقِ الأَحزانِ
يا لِلرِجالِ لِطارِقِ الأَحزانِ
وَلِعامِرِ بنِ طُفَيلٍ الوَسنانِ
كانَت إِتاوَةُ قَومِهِ لِمُحَرِّقٍ
زَمَنالً وَصارَت بَعدُ لِلنُعمانِ
عَدَّ القَوارِسَ مِن هَوازِنَ كُلِّها
فَخراً عَلَيَّ وَجِئتُ بِالدَيّانِ
فَإِذا لِيَ الشَرَفُ المَتينُ بِوالِدٍ
ضَخمِ الدَسيعَةِ زانَني وَنَماني
يا عامِ إِنَّكَ فارِسٌ ذو مَنعَةٍ
غَضُّ الشَبابِ أَخو نَدىً وَقِيانِ
وَاِعلَم بِأَنَّكَ يا اِبنَ فارِسِ قُرزُلٍ
دونَ الَّذي تَسعى لَهُ وَتُداني
لَيسَت فَوارِسُ عامِرٍ بِمُقِرَّةٍ
لَكَ بِالفَضيلَةِ في بَني غَيلانِ
فَإِذا لَقيتَ بَني الحماسِ وَمالِكٍ
وَبَني الضِبابِ وَحَيِّ آلِ قَنانِ
فَاِسأَل عَنِ الرِجلِ المُنَوِّهِ بِاِسمِهِ
وَالدافِعِ الأَعداءَ عَن نَجرانِ
يُعطى المَقادَةَ في فَوارِسِ قَومِهِ
كَرَماً لَعَمرُكَ وَالكَريمُ يَِمانِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يزيد بن عبد المدانغير مصنف☆ شعراء مخضرمون239