تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 أكتوبر 2011 08:24:00 م بواسطة المشرف العام
0 374
أَبلِغ أَبا الجارودِ عَنّي رِسالَةً
أَبلِغ أَبا الجارودِ عَنّي رِسالَةً
يَروحُ بِها الماشي لِقاءَكَ أَو يَغدو
فَيُخبِرُنا ما بالُ صَرمِكَ بَعدَ ما
رَضيتَ وَما غَيَّرتَ مِن خُلُقٍ بَعدُ
أَإِن نِلتَ خَيراً سَرَّني أَن تَنالَهُ
تَنَكَّرتَ حَتّى قُلتُ ذو لِبدَةٍ وَردُ
فَعَيناكَ عَيناهُ وَصَوتُكَ صَوتُهُ
تَمَثَّلتَهُ لي غَيرَ أَنَكَ لا تَعدو
فَإِن كُنتَ قَد أَزمَعتَ بِالصَرمِ بَينَنا
فَقَد جَعَلَت أَشراطُ أَوَّلِه تَبدو
وَكُنتُ إِذا ما صاحِبٌ رَثَّ وَصلُهُ
وَأَعرَضَ عَنّي قُلتُ بِالمَطَرِ الفَقدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الأسود الدؤليغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي374