تاريخ الاضافة
السبت، 22 أكتوبر 2011 03:51:21 م بواسطة المشرف العام
0 592
غَدا مِنكَ في الدُنيا الشَبابُ فَأَسرَعا
غَدا مِنكَ في الدُنيا الشَبابُ فَأَسرَعا
وَكانَ كَجارٍ بانَ مِنكَ فَوَدَّعا
فَقُلتُ لَهُ فاِذهَب ذَميماً فَلَيتَني
قَتَلتُكَ عِلماً قَبلَ أَن تَتَصَدَّعا
جَنَيتَ عَلَيَّ الذَنبَ ثُمَّ خَذَلتَني
عَليهِ فَبِئسَ الخَلَّتانِ هُما مَعا
وَكُنتَ سَراباً ماحِصاً إِذ تَرَكتَني
رَهينَةَ ما أَجني مِنَ الشَرِّ أَجمَعا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الأسود الدؤليغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي592