تاريخ الاضافة
الأحد، 23 أكتوبر 2011 12:07:27 ص بواسطة المشرف العام
0 256
يسعى أناسُ لكيما يُدركوك ولو
يسعى أناسُ لكيما يُدركوك ولو
خاضوا بحارَك أو ضحضاحها غرقوا
وأنت في الحربِ لا رثُّ القُوى بَرِمٌ
عند اللقاءِ ولا رعديدةٌ فرِق
كلُّ الخلال التي يسعى الكرامُ لها
إن يمدحوك بها يوماً فقد صَدقوا
سادَ العراقَ فحالُ الناسِ صالحةٌ
وسادَهم وزمانُ الناس مُنخرِق
لا خارجيُّ ولا مستحدث شرفاً
بل مجد آل شهابٍ كان مُذ خُلِقوا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو جلدة اليشكريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي256