تاريخ الاضافة
الأحد، 23 أكتوبر 2011 10:37:41 ص بواسطة المشرف العام
0 218
أقولُ للنفسِ تأساءً وتعزيةً
أقولُ للنفسِ تأساءً وتعزيةً
قد كان مِن مسمعٍ في مالكٍ خلفُ
يا مسمعَ الخيرِ من ندعو إذا نزلت
إحدى النوائب بالأقوام واختلفوا
يا مسمعاً لعراقٍ لا زعيم لها
بمن نُرى يؤمنُ المستشرفُ النَطفُ
تلك العيون بحيث المصر سادمةً
تُبكيك إذ غالك الأكفان والجرف
قد وسدوك يميناً غير موسدةٍ
وبذل جودٍ لما أودى بك التلَف
كنتَ الشهابَ الذي يُرمى العدوّ به
والبحر مِنه سجال الجود تغترف
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو جلدة اليشكريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي218