تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 26 أكتوبر 2011 05:29:51 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 26 أكتوبر 2011 06:13:07 م
0 326
أجدك لا تنهي وأن كنت أشيبا
أجدك لا تنهي وأن كنت أشيبا
فؤادك ذا الاهواء أن يتطربا
وقد كان أحيانا اذا اقتاده الهوى
عصا في هواه العاذلين فاصبحا
فأصبحت ذا صغو الى اللهو بعدما
وهي منك باقي حبله فتقضبا
تمنى المنى القلب اللجوج وقد ترى
بعينك ان لم يطلب اللهو مطلبا
وكيف طلاب البيض او تبع الصبا
وقد صرت من شيب تغشاك اشيبا
وكان طلاب الغانيات كأنما
تباعده منهن ان يتقربا
على أن من سلمى خيالا اذا نأت
بها الدار لو نحلفك ان يتأوبا
يلم فيأتي بالسلام ودونها
بلاد ترى أعلامها الغبر نضبا
اذا كلفتها العيس قطع بينها
فيافي يتركن الايانق لغبا
تراهن بعد البدن من شدة السرى
دقاما كأقواس المعطف شزيا
عرفت لها دارا بمدفع داحس
قفارا عفت الا نعاما وربربا
رعين الندى حتى اذا يبس الثرى
وعفت رياح الصيف شرقا ومغربا
ولاحت من الصبح الثريا ولم يجد
صدى ابل الا المهايع مشربا
دعت بالجمال البزل للظعن بعدما
تجذب راعي الابل ما قد تجلبا
بكل سنيد المنكبين تخاله
من البدن لما زال بالحمل اغلبا
علندي كأن الحص خالط لونه
اذا الخطو عن أعلى صلاه تقربا
منعمة كالريم لم تخش فاقة
عليها ولو تتبع شقيا معذبا
رمته بسهم الجهل فأصطاد فلبه
سليمى وقد مالوا بعزى وجربا
فلم أر ممن يسكن المصر مثلها
جمالا ولا اللآئي رمين المحصبا
تكرمه بالود وهو يشقه
اليها هوى مما بدا أو تغيبا
اذا حدث الركب العجال بذكرها
طروقا وقد ملوا الجبال واطنبا
تهد شباب بالغواني وانني
لمثن وما اخشى به أن اكذبا
على الصيد من بكر ذوي الناج انهم
كرام القرى حشد اذا السرح اجدبا
اذا قطر آفاق السماء رأيته
من المحل محمر الجوانب اصهبا
وجدت الجفان الروح حول بيوتهم
لمن بات في ناديهم أن يحجبا
مبرزة فيها البوائك كلما
خلت جفنة علت سديفا مشطبا
اولئك قومي من يقسهم بقومه
يلاق وعورا دونهم اذ تبذبذبا
لنا عدد أربى على عدد الحصى
ومجد تلاد لم يكن متأشبا
لنا باذخ نال السماء فروعه
جسيم أبت اركانه أن تصوبا
فنحن حديا الجن والانس كلها
فصالا لمن عد القديم ومحسبا
وانا أحق الناس بالباع والندى
واكثره قوما اذا عد مصحبا
واكثره بيتا طويلا عماده
واكثرهم بدء اذا هز محربا
كريما ترى الابطال تعلم أنه
اخو نجدة ماض اذا ما تلببا
منيعاً تفادى الخيل منه كأنما
يحاذرن وطاء الفريس مهيبا
غذيا ابا شبلين يشغل فرنه
اذا عض لم ينكل حشاها ونيبا
نبا يتقى الثغر المخوف لقاؤه
اذا ما دعا داعي الصباح وثوبا
وكم من رئيس قد غزانا فلم يؤب
الى قومه الا طليقا مسيبا
أتاهم بلا نهب وأسلم جيشه
اسيرا مهانا او قتيلا ملحبا
ونحن عبأنا يوم حنو قراقر
لحلبة كسرى والذي كان أشبا
فوارس صدق لا يبالون من ثوى
اذا كسفوا يوما اغر محببا
على كل شوهاء العنان كأنها
عقاب اذا ما العطف منها تحلبا
وأجرد عريان كأن لجامه
اذا ما تراقى علق جذعا مشذبا
اذا اغتربت منا هجان كريمة
وجدت ابنها اذ عد خالا ومنجبا
تمجد ما يعلو الرجال وينتمي
اذا قام في يوم الحفيظة مغضبا
وان كان من حي كرام اعزة
وكان خيار الحي منهم مركبا
وكانت سراة الحي تعلم أنه
أعزهم عزا واكرمهم أبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العديل بن الفرخ العجليغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي326