تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 أكتوبر 2011 06:22:50 م بواسطة المشرف العام
0 318
هل للظعائن قبل البين تكليم
هل للظعائن قبل البين تكليم
أم حبلهن غداة البين مصروم
ولين منا برهن لا فكاك له
وعبرة حشأت منها الحيازيم
من لوعة البيت إذ راح القطين بهم
ومضمر من دخيل الحب مكتوم
أعرضن لما رأين الشيب شامله
والشيب عند كعاب الحذر مصروم
زرناك والعيش خوص في أزمتها
هوج الرياح لحاديها هماهيم
من كل صهباء نستجري الزمام بها
تبري لها سهوة الضبعين علكوم
تنفي الحصى عن أظليها بمشتبه
من المفاوز يستعوي به البوم
كأن حاديها مما تكلفه
اعضادها من سواد الليل مأموم
كلفته السير حتى في مفاصله
دبو وحتى صميم العظم موصوم
والعيش جائلة الانساع يسعفها
حامي الاجيج من الايام مسموم
بمستوي من ردى الدوي ليس به
للقوم الاسرى البيض المتاهيم
تعريج منزلة الا على عرض
ثم الجذاب بسير فيه تقحيم
ينفضن تحت الحصى في كل منزلة
ازرار معلقة فيها الخياشيم
بسابغات من الالحي كأن بها
سبوت حضرم تثنيها الاباهيم
ينوين فرج ثقيف في أرومتها
اذا ثقيف سمت منها الخراشيم
ينوين ابيض مثل السيف أورثه
ابو عقيل ثناء ليس مهدوم
بحر أجادت به غراء منجية
من فرع سعد لها مجد وتكريم
كم من أب لك يستقي الغمام به
جزل مواهبه بالخير موسوم
ونائل منك جزل لا تتبعه
منا ولا فيه ان اعطيت تأثيم
الواهب المائة الاشباه ضادية
والجرد تتبعها البيض الرعاميم
والمشتري الحمدان الحمد ذو مهل
والتارك البخل ان البخل مذموم
يغدو اذا ما غدا تندى انامله
في باذخ قصرت عنه السلاليم
نعم المناخ أنخنا بعد شقتا
والوفد معطى فمحبو ومحروم
لقد بسطت لساني بعد غصته
وقد جبرت جناحي وهو مهضوم
وقد اتيت الذي كانت تحدثني
نفسي فاكتمه والسر مكتوم
بحق من عد آباء تعدهم
ان اللهاميم منهن اللهاميم
اعطاك ذو العرش ما اعطى كرامته
رب الرسول له سيما وتسويم
ما مزبد من خليج البحر منجرد
جون الاواذي تعلوه العلاجيم
يوما يا جود منه حين تسأله
اذا الصبا حاردت واعتلت الكوم
ما زلت تركب مكروه الامور لها
حتى زحت لك بالملك الخواتيم
انت الربيع الذي جادت مواطره
وكل من لم يصبه الغيث محروم
قيسوا المئين فاني قد بقيت لكم
غمر الجراء اذا التفت الاضاميم
مستعفى السوط خراجا على مهل
في مبرك ثبتت فيه الجراثيم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العديل بن الفرخ العجليغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي318