تاريخ الاضافة
الجمعة، 28 أكتوبر 2011 08:13:10 م بواسطة المشرف العام
0 579
إِذا شِئتَ يَوماً أَن تَسودَ عَشيرَةً
إِذا شِئتَ يَوماً أَن تَسودَ عَشيرَةً
فَبِالحُلمِ سُدْ لا بِالتَّسَرُّعِ وَالشَّتْمِ
وَلَلْحُلمُ خَيرٌ فَاِعْلَمَنَّ مَغَبَّةً
مِنَ الجَهلِ إِلَّا أَن تشمسَ مِن ظُلْمِ
وَمُنتَظِري صَتْماً فَقالَ رَأَيتهُ
نَحيفاً فَقَد أجزي عَنِ الرّجل الصَّتْمِ
رَأَت رجلاً قَصداً دَعائِمَ بَيته
طَوالٌ وَما طولُ الأَباعِرِ بِالجِسْمِ
خَليليّ إِنَّ الدَّارَ غَفرٌ لِذي الهَوى
كَما يَغْفِرُ المَحمومُ أَو صاحِبُ الكَلْمِ
قِفا فَاِسأَلا عَن مَنزِلِ الحَيِّ دِمنَةً
وَبِالأَبرَقِ البادي أَلِمَّا عَلى رَسْمِ
أَبى منزلٌ بِالبُرْقِ أَلَّا يهيجني
وَدارٌ لَها بَينَ الأَجارِعِ وَالرَّسْمِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المُرّار الفَقعَسيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي579