تاريخ الاضافة
الجمعة، 28 أكتوبر 2011 08:40:00 م بواسطة المشرف العام
0 472
إِذا أَنتَ عادَيتَ اِمرأً فَاِظَّفَر لَهُ
إِذا أَنتَ عادَيتَ اِمرأً فَاِظَّفَر لَهُ
عَلى عَثرَةٍ إِن اِمكَنَتكَ عَواثِرُهْ
إِذا المَرءُ أَولاكَ الهَوانَ فَأَولِهِ
هَواناً وَإِن كانَت قَريباً أَواصِرُهْ
وَقارِبَ إِذا ما لَم تَجِد لَكَ حيلَةً
وَصَمِّم إِذا أَيقَنَتَ أَنَّكَ عاقِرُهْ
فَإِن أَنتَ لَم تَقدِر عَلى أَن تُهينَهُ
فَذَرهُ إِلى اليَومَ الَّذي أَنتَ قادِرُهْ
وَقَد ألبس المَولى عَلى ضِغنِ صَدرِهِ
وَأُدرَكُ بِالوَغمِ الَّذي لا أُحاضِرُهْ
وَقَد يَعلَمُ المَولى عَلى ذاكَ أَنَّني
إِذا ما دَعا عِندَ الشَدائِدِ ناصِرُهْ
وَإِنّي لَأُجزي بِالمَوَدَّةِ أَهلَها
وَبِالشَرِّ حَتّي يُسأَمَ الشَرُّ حافِرُهْ
وَأَغضَبُ لِلمَولى فَأَمنَعُ ضَيمَهُ
وَإِن كانَ غِشّاً ما تُجَنُّ ضَمائِرُهْ
وَأَحلَمُ ما لَم أَلقَ في الحُلمِ ذِلَّةً
وَلِلجاهِلِ العَرّيضِ عِندِيَ زاجِرُهْ
وَإِنّي لَخَرّاجٌ مِنَ الكَربِ بَعدَما
تَضيقُ عَلى بَعضِ الرِجالِ حَظائِرُهْ
حَمولٌ لِبَعضِ الأَمرِ حَتّى أَنالَهُ
صَموتٌ عَلى الشَيءَ الَّذي أَنا ذاخِرُهْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المغيرة بن حبناءغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي472