تاريخ الاضافة
الجمعة، 28 أكتوبر 2011 08:41:14 م بواسطة المشرف العام
0 405
فَإِن يَكُ عاراً ما لَقيتُ فَرُبَّما
فَإِن يَكُ عاراً ما لَقيتُ فَرُبَّما
أَتى المَرءَ يَومَ السوءِ مِن حَيثُ لا يَدري
وَلَم أَرَ ذا عَيشٍ يَدومُ وَلا أَرى
زَمانَ الغِنى إِلّا قَريباً مِنَ الفَقرِ
وَمَن يَفتَقِر يَعلَم مَكانَ صَديقِهِ
وَمَن يَحيَ لا يُعدَم بَلاءً مِنَ الدَهرِ
وَإِنّي لِأَستَحيي إِذ كُنتُ مُعسِراً
صَديقَيَّ وَالخِلّانُ أَن يَعلَموا عُسري
وَأَهجُرُ خِلّاني وَما خانَ عَهدي
حَياءً وَإِكراماً وَما بي مِن كبرِ
وَأَكرِمُ نَفسي أَن تُرى بي حاجَةٌ
إِلى أَحَدٍ دوني وَإِن كانَ ذا وَفرِ
وَلَمّا رَأَيتُ المالَ قَد حِيلَ دونَهُ
وَصَدَّت وُجوهٌ دونَ أَرحامِها البُترِ
جَعَلتُ حَليفَ النَفسِ عَضباً وَنَثرَةً
وَأَزرَقَ مَشحوذاً كَخافِيَةِ النَّسرِ
وَلا خَيرَ في عَيشِ أَمرىءٍ لا تَرى لَهُ
وَظيفَةَ حَقٍّ في ثَناءٍ وَفي أَجرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المغيرة بن حبناءغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي405