تاريخ الاضافة
السبت، 29 أكتوبر 2011 06:19:18 م بواسطة المشرف العام
0 337
وَداعٌ دَعا إِذ نَحنُ بِالخَيفِ مِن مِنى
وَداعٌ دَعا إِذ نَحنُ بِالخَيفِ مِن مِنى
فَهَيَّجَ لَوعاتٍ الفُؤادِ وَما يَدري
دَعا بِاِسمِ لَيلى غَيرَها فَكَأَنَّما
أَطارَ بِلَيلى طائِراً كانَ في صَدري
فَهَل يَأثُمَنِّي اللَهُ في أَن ذَكَرتَها
وَعَلَّلَتُ أَصحابي بِها لَيلَةَ القَدرِ
لَأَطرُدَ ما بِالقَومِ مِن كَسَلِ الكَرى
وَما بِالمَطايا مِن كَلالٍ وَمِن فَترِ
أُحِبُّ الحِمى مِن حُبِّ لَيلى وَساكِناً
عَلى الغَمرِ إِن خَبَّرتَ لَيلى عَلى الغَمرِ
مَرَرتُ عَلى مرانٍ أَنشُدُّ ناقَتي
وَمالي عَلَيها مِن قَلوصٍ وَلا بَكرِ
وَما أُنشِدُ الوُرّادَ إِلّا تَعَرُّضاً
لِواضِحَةِ اللَبناتِ طَيِّبَةِ النَشرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
النميريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي337