تاريخ الاضافة
الأحد، 30 أكتوبر 2011 07:20:03 م بواسطة المشرف العام
0 426
إلاّ يَذذْ عنها أساقِ بسيفه
إلاّ يَذذْ عنها أساقِ بسيفه
يكنْ بلداً بالتْ عليه الثعالبُ
ألتسمْ أحقَّ النّاس أنْ لا نريبكم
بشيءٍ ولو دبتْ علينا العقاربُ
رأى رُطّباً غَضّاً فأنساهُ دينَهُ
وشجراءَ فيها يانعٌ مُتراكبُ
فقلتُ له إنَّ الثمارَ التي ترى
لقومٍ قَروْها العامَ إذ أنت غائبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
توبة بن الحمير الخفاجيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي426