تاريخ الاضافة
الإثنين، 7 نوفمبر 2011 07:20:08 م بواسطة المشرف العام
0 545
غدا ناضحاً لم يأل جهداً مخارقٌ
غدا ناضحاً لم يأل جهداً مخارقٌ
يلوم على شرب السلاف المعتّق
فقلت أبا صخرٍ دع الناس يجهلوا
ودونكها صهباء ذات تألّق
تراها إذا ما الماءُ خالط جسمها
تخايل في كفّ الوسيف المنطّق
لها أرجعٌ كالمسك تذهب ريحُها
عماية حاسيها بحسن ترفُّق
وكم لائم فيها بصير بفضلها
رمته بسهم صائب متزلّق
فظلّ لريّاها يعضّ ندامةً
يديه وأرغى بعد طول تمَطُّق
وقال لك العذر ابن بدر على التي
تسِلّي هموم المستهام المُشَوَّقِ
فلست ابن صخر تاركاً شرب قهوةٍ
لقول لئيم جاهلٍ متحَذلقِ
يعيب عليّ الشرب والشرب همُّه
ليُحسبَ ذا رأيٍ أصيلٍ مصدّق
فما أنا بالغرِّ ابن صخرٍ ولا الذي
يصمم في شيءٍ من الأمر موبقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حارثة بن بدر الغدانيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي545