تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 نوفمبر 2011 08:30:36 م بواسطة المشرف العامالإثنين، 7 نوفمبر 2011 08:32:58 م
0 226
ألاَ أبْلِغْ بني أسَدٍ جميعًا
ألاَ أبْلِغْ بني أسَدٍ جميعًا
وهذا الحيَّ من غَطَفَانَ قِيلِي
بأنَّ طُليْحَةَ الكذَّابَ أهلٌ
لحاه اللهُ لِلْجَدْعِ الأصِيلِ
دعاكُمْ للشَّقَا فأجَبْتُموهُ
وكُنْتُمْ في حوادثِ شَرْحَبِيلِ
بِشَتْمِكُمُ أبا بكرٍ سَفَاهًا
وقُلْتُمْ لا نُطِيعُ أبا الفَصِيلِ
وَرَجْعِكُمُ عن الإسلامِ كُفْرًا
وقد كُنْتُمْ على دينِ الرسولِ
فلا واللهِ تَبْرَحُ نائِحَاتٌ
يُعَالِينَ البكاءَ على القَتِيلِ
وإلاّ فاصبروا لجِلاَدِ يومٍ
من الأيامِ مَشْهُورٍ طويلِ
تَشِيبُ النَّاهدُ العذراءُ منه
عزيزُ القومِ فيه كالذَّليلِ
كما كنْتُمْ وكَانَ بَنُو أبيكمْ
وكُنَّا في حوادِثها النزولِ
متى نغزوكُمُ نَرْجِعْ بنهْبٍ
ونَشْفِ الصدرَ من دَاءِ العليلِ
من الحيين من أسَدٍ جميعًا
ومن غطفانَ تهتِفُ بالعَوِيلِ
إلى أنْ تقبلوا الإسلامَ كَرْهًا
بحَدِّ الرمحِ والسيفِ الصقيلِ
وحتى تدعوَ الأحياءُ طُرًّا
أبا بكرٍ أبا فَحْلِ الفُحُولِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حريث بن زيد الخيلغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي226