تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 نوفمبر 2011 07:03:58 م بواسطة المشرف العام
0 562
وكم مِن صَحِيحٍ بات للموتِ آمنا
وكم مِن صَحِيحٍ بات للموتِ آمنا
أتتهُ المَنَايا بَغتةً بعدما هَجَع
فلم يستطع إذ جاءه الموتُ بَغتَةً
فِراراً ولا مِنهُ بِقُوَّتِه امتَنَع
فأصبح تَبكِيهِ النِّساءُ مُقَنَّعا
ولا يَسمَعُ الدَّاعِي وإن صوتُه رَفَع
وقُرِّب من لَحدٍ فَصَارَ مَقِيلَه
وفارق ما قَد كان بالأَمس قد جَمَع
فلا يَترُكُ الموتُ الغَنِيَّ لِمَالِه
ولا مُعدِما في المال ذا حاجةٍ يَدَع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سابق بن عبد الله البربريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي562