تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 12 نوفمبر 2011 06:33:10 م بواسطة المشرف العامالسبت، 12 نوفمبر 2011 06:40:02 م
0 267
دعِ ابن سَريعٍ شُربَ ما مات مرةً
دعِ ابن سَريعٍ شُربَ ما مات مرةً
وخُذْها سُلافاً حيةً مُزّةَ الطَعْمِ
تَدَعْكَ على مُلْكَ ابنِ ساسانَ قادراً
إذا حرمت قُراؤنا حَلَبَ الكَرْم
فشتّانَ بين الحيّ والمَيْتِ فَاعْتزمْ
على مُزةٍ صفراءَ راوُوقُها يَهْمي
فإن سَريعاً كان أوصى بِحُبّها
بَنيهِ وعَمي جاوز اللهُ عن عمي
ويا ربّ يومٍ قد شَهِدتُّ بني أبي
عليها إلى أن غاب تاليه النجم
حَسَوْها صلاةَ العصرِ والشمسُ حيةٌ
تدُارُ عليهم بالصغيرِ وبالضخْم
فماتوا وعاشوا والمُدامةَ بينَهم
مُشَعْشَعَةً كالنجم تُوصفَ بالوَهْم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن بن أرطأةغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي267