تاريخ الاضافة
الإثنين، 14 نوفمبر 2011 08:33:24 م بواسطة المشرف العام
0 254
من هُنا لي من صَديق فَليَعد
من هُنا لي من صَديق فَليَعد
ليَعُدني أنني اليومَ كَمِد
من هموم تركتني قَلِقاً
قَلَقَ المحورِ بالَقِّت المَسَد
ليت شعري ولليت نبوة
اين صارَ الروح مُذبان الجَسَد
بينما المرءُ شهاب ثاقب
ضربَ الدهرُ سَنَاهُ فَخَمد
أو لبيب استوى حُنَّكَة
مُوفيَ المرَّةِ مأمونَ العُقَد
غَالهُ الدهر وغَطَّى حَزمَهُ
وانتضاه من عديد وَولَد