تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 14 نوفمبر 2011 09:20:07 م بواسطة المشرف العامالإثنين، 14 نوفمبر 2011 09:24:28 م
0 392
لَكُم بارِدُ الدُّنيا وَنَصلى بِحَرِّها
لَكُم بارِدُ الدُّنيا وَنَصلى بِحَرِّها
إِذا عَضَّتِ الهامَ السُيوفُ القَواضِبُ
أَلَم تَعلَموا أَنّا عَدُوُّ عَدُوِّكُم
وَيَشقى بِنا في حَربِكُم مَن نُحارِبُ
وَما أَنا بِالراضي بِما غَيرُهُ الرِّضا
فَلا تَكذِبَنكَ اِبنَ الزُبَيرِ الكَواذِبُ
فَحَسبُكَ قَد جَرَّبتَني وَبَلَوتني
وَقَد يَنفَعُ المَرءَ الكَريمَ التَجارُبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبيد الله الجَعفيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي392