تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 15 نوفمبر 2011 07:00:25 م بواسطة المشرف العام
0 409
إِنَّ المَلامَةَ لا تُبقي وَلا تَدَعُ
إِنَّ المَلامَةَ لا تُبقي وَلا تَدَعُ
وَلا تَزيدُكَ إِلا أَنَّها جَزَعُ
لَم تُبقِ مَعذِرَةً سَعدٌ فَأَعذُرها
وَلا مُرادٌ وَكانوا بِئسَ ما صَنَعوا
وَالحارِثِيّونَ لَم أَرضَ الَّذي نَطَقوا
عِندَ الأَميرِ وَشَرُّ المَنطِقِ الشَّنِعُ
تَبادَروا أَمنَهُم نَأتي أَميرَهُم
وَلِلمذَلَّةِ في أَعناقِهِم خَضَعوا
فَقَد وَرَدتُم فَذوقوا غِبَّ مصدَرِكُم
لا يَهنِكُم بَعدَهُ رِيٌّ وَلا شِبَعُ
ماذا تَقولونَ وَاِبنُ الحَرِّ مُحتَبِسٌ
هَمَّت بِهِ مَذحِجٌ وَالأَنفُ مجتَدَعُ
قَد جُلِّلَت مَذحِجٌ ما لَيسَ يَغسِلُهُ
ماءُ الفُراتِ لأَن لَم تُشهَدِ النجعُ
الضَّارِبونَ مِنَ الأَقوامِ هامَهُمُ
بِحَيثُ يُفرَعُ عَن هاماتِها الصَّلَعُ
وَالطاعِنونَ وَلَم تَرعَش أَكُفُّهُمُ
إِذا العَوالي بِأَيدي القَومِ تُختَرَعُ
شُمُّ العَرانينِ ساداتٌ كَأَنَّهُمُ
بيضُ السُّيوفِ الَّتي لَم يَعلها الطَّبعُ
أَرجو قِيامَ أَبي نُعمانَ إِذ رَهِبوا
وَمِثلُهُ بِحَسيمِ الأَمرِ يَضطَلِعُ
بِأَن تَفكَّ عُبَيد اللَّهِ مِن كَبَلٍ
فَلَيسَ بَعدَكَ في إِخراجِهِ طَمَعُ
فَاِجهِد فدىً لَكَ وَالأَقوامُ كُلُّهُمُ
ما بَعدَها عَن مَساعي الخَيرِ مُتَّبَعُ
فَاِبسط يَدَيكَ فَإِنَّ الخَيرَ مُبتَدَرٌ
عَلياؤُهُ وَجُدودُ القَومِ تَصطَرِعُ
قَد قُدِّمَت لَكَ مَشعاةٌ وَمَأثَرَةٌ
مِن مالِكٍ وَكَذاكَ الخَيرُ مُنتَجَعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبيد الله الجَعفيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي409