تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 15 نوفمبر 2011 09:17:26 م بواسطة المشرف العام
0 288
طالَ لَيلي وَغَيَّرَ الدَهرُ حالي
طالَ لَيلي وَغَيَّرَ الدَهرُ حالي
وَرَماني بِصائِباتِ النُبالِ
أَفَرقَ الدَهرُ بَينَنا قَطَرِيٌّ
وَرَمانا بَفِتنَةِ الدُجالِ
وَأَرى عَبدَ رَبِّهِ تَركَ الحَ
قَّ فَهَذانِ في الرَدى وَالضَلالِ
أَوقَدوها عَلى الشُراةِ وقالوا
شَنَّ هذا عُبَيدَةُ بنُ هِلالِ
وَلَعَمري ما إِن هُما زُعَماهُ
لَقَليلٌ في جَمعِهِم أَمثالي
إِنَّني لَلصَّبورُ في حَمَسِ الحَر
بِ بَصيرٌ بِما عَلَيَّ وَمالي
غَيرُ أَنّي لَم أَجنِها عَلِمَ اللَ
هُ وَلا حُلَّ في اللُجاجِ عِقالي
قَرَّتِ العَينُ بِالشَراةِ وَأَمسى
لِلمُحَلّينَ غَيرُ ما زِلزالَ
وَتَبارى المُهَلَّبُ اِبنُ أَبي صَف
رَةَ لِلمَوتِ عِندَ هُلكِ الرِجالِ
مَدَّ رِجلَيهِ لِلقِراعِ مِنَ الحَر
بِ وَمَدَّ اليَدَينِ لِلأَنفالِ
وَعِيالي مُطَرَّحونَ بِجيرَف
تَ لَكَ الخَيرُ أَينَ مِنّي عِيالِ
إِن تَنَلهُم يَدُ المُهَلَّبِ في الحَر
بِ سَبايا فَإِنَّني لا أُبالي
يَمنَعُ الشَيخَ مِنهُم عَظمُ الخَط
بِ وَأَن لَيسَ بَيعُهُم بِحَلالِ
إِنَّ مَن خالُهُ المُهَلَّبُ في النا
سِ لَهُ هَيبَةٌ وَعِزُّ جَلالِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبيدة اليشكريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي288