تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 15 نوفمبر 2011 09:18:18 م بواسطة المشرف العام
0 256
لَعَمري لَقَد قامَ الأَصَمُّ بِخُطبَةٍ
لَعَمري لَقَد قامَ الأَصَمُّ بِخُطبَةٍ
لَها في صُدورِ المُسلِمينَ غَليلُ
لَعَمري لَئِن أَعطَيتُ سُفيانَ بيعَتي
وَفارَقتُ ديني إِنَّني لَجَهولُ
إِلى اللَهِ أَشكو ما تَرى بِجِيادِنا
تَساوُكَ هَزلى مُخَّهُنَّ قَليلُ
تَعاوَرَها القُذّافُ مِن كُلِّ جانِبٍ
بِقَومَسَ حَتّى صَعبُهُنَّ ذَلولُ
فَإِن يَكُ أَفناها الحِصارُ فَرُبَّما
تَشَحَّطَ فيما بَينَهُنَّ قَتيلُ
قَتيلٌ عَزيزٌ في العَشيرَةِ فَقدُهُ
يَوَدّونَ لَو يَشرونَهُ بِبَديلُ
وَقَد كِدنَ مِمّا أَن يُقَدنَ مِنَ الوَجى
لَهُنَّ بِأَبوابِ القِبابِ صَهيلُ
فَيا نَفسُ صَبراً كُلُّ ما حُمَّ واقِعٌ
وَلَيسَ إِلى ما تَعلَمينَ سَبيلُ
وَقَومي إِلى دُروازِقِ الحِصنِ فَاِنظُري
إِلى خَندَقٍ فيهِ الحِصارُ طَويلُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبيدة اليشكريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي256