تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 16 نوفمبر 2011 06:53:40 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 16 نوفمبر 2011 06:56:17 م
0 253
أبلغْ بني القَيْنِ عن قَيْسِ مُغَلْغَلَةً
أبلغْ بني القَيْنِ عن قَيْسِ مُغَلْغَلَةً
قومي ومَشْجَعةَ النائي بها الوطَنُ
وُدِّي إذا غِبْتُمُ عن نَصْرِ قومِكُم
كنُتمْ جميعاً وأدنْى داركُمْ عدَنُ
لوْ تأَذنونَ إلى الدَّاعي لكانَ بنا
يومَ الطِّعانِ إلى داعيكُم أَذَنُ
يا ثابِتُ بن نُعَيْمٍ دعْوةً جَزَعاً
عَقَّتْ أباها وعَقَّتْ أُمَّها اليَمَنُ
كمُ من أخٍ لكَ أو مولى فُجعْتَ به
يومَ الوَقيعةِ لمْ يُنْشَرُ له كَفَنُ
ومنْ يمانِيَةٍ بيضاءَ مُوجَعْةٍ
ما إنْ يسوغُ لها ماءٌ ولا لَبَنُ
مفْجوعةً بذوي القُربى إذا ظَمئَتْ
ردَّ الشرابَ عليها الثكْلُ والحَزَنُ
يا ثابت بن نعيم ما بكم ثُؤُرٌ
أبعد عامك هذا تطلب الإحن
بَيِّنْ لنا يأْمُرِ الجنْدانِ أمرَهما
ماذا تريدُ بأنَّا منكُمُ قَمَنُ
قد طالَ ما قدْ أرى أشرافَنا أكلَتْ
أحسابهَا وتأَييَّنْاكَ مذْ زمَنُ
يا خيرَ من طلبَ اللّهُ الدماء به
حاشى النبيَّ وإن قالوا هَنٌ وهَنُ
أنائمٌ أنتَ أم مُغضِ على مَضَضٍ
كلاَّ وأنْتَ على الأحسابِ مؤتمنُ
وتاركٌ أنت مالَ اللّه يأكُله
عِيرُ الجزيرةِ والأشرافُ تُرْتَهنُ
أو يهجعَنَّ سليما في منازلهِ
أو يأمنَنَّ وأهلُ الخوفِ ما أمنوا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عَطِيَّةُ بن الأَسْودغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي253