تاريخ الاضافة
الخميس، 17 نوفمبر 2011 05:13:49 م بواسطة المشرف العام
0 270
قَد أَنجَبَتهُ وَأَشبَتهُ وَأَعجَبَها
قَد أَنجَبَتهُ وَأَشبَتهُ وَأَعجَبَها
لَو كانَ يُعجِبُها الإِنجابُ وَالحَبلُ
ثقفٌ حُوَيذٌ مُبينُ الكَفِّ ناصِعهُ
لا طائِشُ الكَفِّ وَقّافٌ وَلا كَفلُ
لم تلهِهُ إِربَةٌ عَن رَميِ أَسهُمِهِ
وَسَيفُهُ لا مُصاباةٌ وَلا عَطَلُ
كَأَنَّهُ فَلكَةٌ في كَفِّ فارِسِهِ
إِذا جَرى وَهوَ حامي العَقبِ مُنسَحِلُ
يَمشي بِشِكَّتِهِ في القَومِ مُشتَرِفٌ
كَأَنَّهُ قارِحٌ بِالدَوِّ مُبتَقِلُ
يَثني الحِبالَ بِجوزٍ تَمَّ مِحزَمُهُ
مِنهُ فَلا سَخَفٌ فيهِ وَلا رَهَلُ
وَحارِكٌ مِثلُ شَرخِ الكورِ مُرتَفِعٌ
وَلَيسَ في صُلبِهِ ضَعفٌ وَلا عَصَلُ
طَوعُ القِيادِ وَأىً تَقريبُهُ خَذِمٌ
أَقَبُّ كَالسيدِ لا رَطلٌ وَلا سَغِلُ
حَتّى كَأَنَّ بِعُرشَيهِ وَمِحزَمِهِ
أَشطانَ بِئرٍ متوحٍ غَربُها سَجِلُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عِمران السدوسيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي270