تاريخ الاضافة
الخميس، 17 نوفمبر 2011 05:20:46 م بواسطة المشرف العام
0 329
إِنَّ الَّتي أَصبَحَت يَعيا بِها زُفَرٌ
إِنَّ الَّتي أَصبَحَت يَعيا بِها زُفَرٌ
أَعيَت عَياءً عَلى رَوحِ بنِ زَنباعِ
ما زالَ يَسأَلُني حَولاً لِأُخبِرَهُ
وَالناسُ مِن بَينِ مُخدوعٍ وَخَدّاعِ
حَتّى إِذا اِنقَطَعَت عَنّي وَسائِلُهُ
كَفَّ السُؤالَ وَلَم يولَع بإِهلاعي
فَاِكفُف كَما كَفَّ عَنّي إِنَّني رَجُلٌ
إِمّا صَميمٌ وَإِمّا فَقعَةُ القاعِ
وَاِكفُف لِسانَكَ عَن لومي وَمَسأَلَتي
ماذا تُريدُ إِلى شَيخٍ لِأَوزاعِ
أَمّا الصَلاةُ فَإِنّي غَيرُ تارِكِها
كُلُّ اِمرئٍ لِلَّذي يُعنى بِهِ ساعِ
أَكرِم بِروحِ بنِ زَنباعٍ وَأُسرَتِهِ
قَومٌ دَعا أَوَّليهم لِلعُلا داعِ
جاوَرتُهُم سَنَةً فيما أُسرُّ بِهِ
عِرضي صَحيحٌ وَنَومي غَيرُ تهجاعِ
فَاِعمَل فَإِنَّكَ مَنعِيٌّ بِواحِدَةٍ
حَسبُ اللَبيبِ بِهذا الشَيبِ مِن ناعِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عِمران السدوسيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي329